جار التحميل
0
%
بحث في الموقع

    موعد و مكان استلام الشهادة

  1. الطالب يستلم محتويات تخرجه من الشهادات و الوثائق بعد شهرين من تبيلغه بانتهاء دراسته كاملاً .
  2. الطالب يستلم شهاداته باليد عن طريق مفوض له أو عن طريق البري الدولي السريع .
  3. غير مسؤولة الجامعة عن ضياع البريد الخاص بشهاداته في حال تم فقد بسبب خطأ بالعنوان المرسل من قبله .

    اللغة المستخدمة في شهادات الجامعة

  1. اللغة العربية هي اللغة الأصلية الأًصيلة في الشهادات .
  2. اللغة الإنكليزية تصدرها الجامعة لرغبات بعض الطلاب الملحة مقابل رسوم رمزية و للضرورة المقدرة عند الجامعة .
  3. عدم ممانعة الجامعة استصدار الشهادة بأي لغة أخرى من لغات العالم حسب رغبة الطالب الملحة .

    المحتويات الجامعية المستلمة للطالب

  1. شهادة الجامعة و هي التي مخصصة للبرواز على الحائط .
  2. وثيقة الجامعة و هي التي يتم فيها بعض التفاصيل عن دراسة الطالب و هي التي يتم تداولها و يتم تصديقها من الخلف .
  3. خطاب التسجيل و القبول .
  4. البطاقة الجامعية .
  5. وثيقة كشف علامات .
  6. وثيقة كشف المناقشة .
  7. وثيقة اعتماد علمي للخبرات كخيار تحدده الجامعة للضرورة .

    التصديقات الرسمية على الشهادة

  1. الجامعة تشير على الطالب أن هناك تصديقات رسمية من نوع معين لكنها بالنهاية تقر للطالب أنها غير مسؤولة عن أية تصديقات تكون على شهاداته غير التي تختم الجامعة بها بيدها . لأن هناك طلاب يتعرضون لأختام مزورة من جهات معينة و الجاعة غير معترفة بذلك .
  2. الجامعة تقر بأن حتى التوّ لا تصديقات على شهاداته من قبل وزارة التعليم العالي لأن الجامعة حتى التو ليست معتمدة لدى أية جهة تعليم عال في أي بلد كان .
  3. الجامعة تقرّ بأن هناك تصديقات رسمية خاصة بها نتيجة عقوج و بروتوكولات معينة . و هناك مقابل مالي تكلفي و إداري للتصديقات بين 500 و 1500 $ .
  4. الجامعة لاتنصح بقيام الطالب بأية تصديقات حتى لا يتكلف مادياً خاصةً أن الجامعة طالما هي معتمدة باعتماد خاص مصرح به سابقاً فالشهادة إذن معتمدة بالتالي تلقائياً . و اي جهة تريد التأكد من الشهادة تتصل بالجامعة لتثبت صحة نوال الشهادة أم لا .

    شؤون تعديل الشهادة و التوظيف عليها

  1. الجامعة لا تتدخل بموضوع تعديل شهاداتها في دول الطلاب .
  2. شهادات الجامعة ليس معتمدة في وزارات تعليم عال لدى أي دولة لتمارس الوزارة عملية التعديل . إذ أن الوزارات حتى شهادات جامعات رسمية لدى دول مهمة قد لا تعادلها .
  3. لكن التعديل وارد في حال اقتنعت وزراة تعليم ما في بلد ما بحامل الشهادة و وجدت حاجة و ضرورة للاستفادة من شخص كما حدث ذلك في تركيا عندما عادلت شهادة طالب متخرج من جامعة الحياة الجديدة من قسم تعليم اللغة العربية لغير المختصين .
  4. التوظيف ليست مسألة من مهمة الجامعة و ليست مسألة بيد الجامعة و ضامنة للطالب . لأن الجامعات الرسمية اليوم في العالم لا تضمن للمتخرجين لديها العمل بل أكثر من نصفهم بلا عمل و يعيش في بطالة بسبب عدم إيجاد وظيفة على شهاداته رغم أن الجامعات رسمية ! .
  5. و مع ذلك الجامعة تؤكد بأن هناك من فعلاً وجد وظيفة على شهادة جامعة الحياة الجديدة . و هناك من استطاع التعديل و نيل رخصة مزاولة عمل و فتح شركات طبية و الانضمام لجمعيات علمية و التدريس و المحاضرات بجامعات معينة .
  6. الجامعة تؤكد بأن مسألة التعديل أو التوظيف غير مستحيلة و بذات الوقت ليست سهلة و متاحة لا لها كجامعة الحياة الجديدة و لا لغيرها من الجامعات الكثيرة حول العالم و منها الجامعات الرسمية .
جميع حقوق النشر محفوظة لجامعة الحياة الجديدة المفتوحة الالكترونية 2018